من نحن

من نحن

 ان هذا الموقع هو الموقع الرسمي لـ

الحملة الدولية للافراج عن جورج ابراهيم عبد الله 

تأسست الحملة الدولية لاطلاق سراح جورج ابراهيم عبد الله في بيروت بتاريخ ٢٩ نيسان ٢٠١٠ وهي تهدف الى العمل لضمان اطلاق سراح فوري وغير مشروط لعبدالله.

تضم الحملة مجموعات وافراد من لبنان وفرنسا والمانيا وايرلندا وبلجيكا والمغرب وتونس والارجنتين وفلسطين وعدد آخر من الدول حيث تنشط مجموعات تطالب بالافراج غير المشروط عن جورج عبد الله

ان الحملة الدولية المطالبة باطلاق سراح عبدالله متنوعة وكبيرة وتشمل:

جمعيات مدافعة عن حقوق الانسان

احزاب وطنية واسلامية لبنانية

برلمانيون لبنانيون وفرنسيون

اتحادات نقابية وعمالية

شخصيات  سياسية وحقوقية وأكاديمية وفكرية وثقافية وفنية ورجال دين

اضافة الى عدد كبير من النشطاء المدافعين عن حقوق الانسان والعدالة والديمقراطية حول العالم.

 

نداء بيروت

اطلق المشاركون في مؤتمر الحملة الدولية القانونية والمدنية من أجل الإفراج عن المعتقل اللبناني في السجون الفرنسية جورج إبراهيم عبد الله، نداء بيروت الذي تضمن التالي:

أولاً: الاعتزاز بالمناضل الكبير جورج عبد الله الذي أمضى في السجون الفرنسية ما يزيد عن  26 عاماً والذي يعتبر استمرار اعتقاله تعسفياً ومخالفاً للقوانين الدوليةً وتجاوزاً لاحتمالات القضاء الفرنسي. فهل القضاء الفرنسي، المُستوحى من مبادئ الثورة الفرنسية، عدالة أم انتقام؟

ثانياً: يعتبر المجتمعون ان عدم اطلاق سراح عبد الله بالرغم من استيفائه للشروط المطلوبة لإطلاق السراح المشروط، منذ العام ١٩٩٩، هو قرار سياسي تتحمل مسؤوليته الحكومة الفرنسية من الناحيتين القانونية والاخلاقية، ويضع القضاء الفرنسي امام استحقاق اثبات استقلاليته ورفضه للضغوط الأمريكية والإسرائيلية، ولذلك يكرر المجتمعون مطالبتهم السلطات الفرنسية الافراج الفوري عن جورج عبد الله.

ثالثاً: ان الحكومات اللبنانية المتعاقبة (باستثناء حكومة الرئيس الحص الاخيرة)، اهملت قضية جورج عبد الله، وهذا االتقصير المتعمد لا يمكن فهمه إلا من زاوية التعاطي مع السلطات الفرنسية بصفتها منتدبة على لبنان، ولذلك ندعو السلطات اللبنانية الى التدخل الجدي لدى السلطات الفرنسية ومطالبتها بالافراج الفوري عن عبد الله. وفي حال عدم استجابة السلطات الفرنسية لهذا المطلب ندعو الى اقتراح مشروع قرار امام مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة يدين استمرار اعتقاله التعسفي.

رابعاً: ان الحملة الدولية للافراج عن جورج عبد الله سوف تكون حاضنة لمختلف اللجان والمبادرات اللبنانية والعربية والدولية التي تسعى الى حرية جورج عبد الله، وسوف تتخذ الحملة مساراً تصاعدياً في لبنان وفرنسا، بمختلف الاشكال لا سيما الاعتصام والتظاهر، ولن تسمح ان تسقط هذه القضية عن الأجندة السياسية اللبنانية والفرنسية.

خامساً: يدعو المجتمعون المنظمات غير الحكومية المعنية بحقوق الانسان، والاحزاب والنقابات ووسائل الاعلام، الى الاطلاع على الوضع القانوني لجورج عبد الله، خصوصاً المحاكمة الجائرة التي تعرض لها، والضغوط التي مورست على القضاء الفرنسي من أجل عدم اطلاق سراحه، والى التوقيع على العريضة المطالبة بحريته ومراسلة الحكومة الفرنسية والاتحاد الاوروبي في هذا الشأن.

 

 

يمكنكم الكتابة الى جورج عبد الله على العنوان التالي:

Mr. Georges Ibrahim ABDALLAH 
2388/A221 
CP de Lannemezan 
204 rue des Saligues 
BP 70166 

65307 LANNEMEZAN

 

اضف رد