لقاء تضامني مع الأسير جورج عبد الله في بلدة عدلون

من معتقله الفرنسي دعا المناضل جورج ابراهيم عبدالله في كلمة مسجلة للمشاركة في تظاهرة اليوم التي دعا اليها الحزب الشيوعي اللبناني.


وقد جاء ذلك خلال لقاء تضامني مع المناضل جورج عبدالله اقيم امس بدعوة من قطاع الشباب والطلاب في الحزب الشيوعي اللبناني واتحاد الشباب الديمقراطي اللبناني في عدلون، حيث وجه عبدالله في كلمته المسجلة التحية للشعب الفلسطيني البطل ودعا الأحزاب اليسارية العربية إلى اليقظة والتكاتف من أجل تشكيل مقاومة عربية شاملة فالمخاطر المحيطة بشعبنا تحتاج لذلك وأكثر.

 

كما تضمن اللقاء التضامني مع جورج عبدالله كلمة لقطاع الشباب والطلاب ألقاها سكرتير القطاع عباس حايك وكلمة اتحاد الشباب الديمقراطي في عدلون ألقاها محمد متيرك وأكدت الكلمتان على متابعة ملف الأسير عبدالله واعتباره من أولويات العمل كما دعيا أهالي البلدة للمشاركة في تظاهرة اليوم.
ثم ألقى الدّكتور روبير عبدالله “شقيق الأسير” كلمةَ شكرٍ باسم عائلة المناضل عبدالله وذكر أن المقاومة لا يجب أن تختصر في مواجهة العدو الصهيوني فقط فمواجهة الفقر والبطالة والتهجير والسياسات الاقتصادية مقاومة أيضا.